قد تبدو التغيرات في بدايتها طفيفة مقارنة بالسنة 2012

لكنها بدون شك تحمل معها تطورات أكثر ثقلا وأشد فعالية على المستويين التكنولوجي والتحرري
حيث يكون لكوكب نبتون الموجود في برج الحوت المائي ولمدة طويلة الدور في كشف الأمور التي كانت غامضة من قبل و تشهد الأبحاث العلمية تقدما هاما مما يساعد البشرية على كشف الكثير من الأمور الخاصة بالمجالين الفضائي والصحي وتزيح الستار عن أسرار كانت مطوية لدى الحكومات والجهات السياسية، بدءا من هذا العام لم يعد للجهات المعتمدة على السرية ذلك الموقع الخاص والمميز الذي كانت تشغله سابقا ، فالرغبة والميل إلى احتكار المعلومات لم يعد مقبولا و لاممكنا من العامة فوسائل النشر والاتصال سوف تقف بالمرصاد لمحاولات التعتيم والتظليل.

أما التغيرات المناخية والتي بدأت منذ سنوات فتستمر في هيجانها وتقلباتها وهذا ما يستدعي الدرس والبحث عن طرق لمعالجة آثارها المترتبة للتخفيف من حدة الأضرار الناتجة ونظرا للانفتاح الحاصل ووجود الفاعلية لشبكات التواصل بين الناس تظهر ملامح التغيير على المستوى السياسي والاجتماعي فسوف نجد الجموع تسعى لتحقيق مكاسبها العامة وتعد لتنفيذ مطالبها بدون هوادة ولن يكون سهلا على الجهات الرسمية أو الحكومات إقناع هذه الجموع بالتأجيل والوعود.

الأزمات الاقتصادية متصاعدة ودولا جديدة تتعرض لانتكاسات وتكون عرضة للوقوع في فخ الديون والتراكمات، أما تأثيرات الكواكب حسب تمركزها بالنسبة لمواليد الأبراج وحسب درجات تواجدها فيما بينها فيكون لهذا التأثير المختلف من فترة لأخرى وذلك نظرا لاستمرار تواجد كوكب المشتري في برج الجوزاء حتى منتصف السنة تقريبا وثم في انتقاله إلى برج السرطان وبقائه إلى آخر العام يترك الآثار المختلفة و على جميع الأبراج ، هذا اظافة إلى تحركات الكواكب كالشمس والقمر والكواكب الأخرى وكل منها حسب توقيته وفترات مكوثه في الأبراج وحسب ما تقدم إن موقع برجي يقدم لمتابعيه الأعزاء ولمواليد الأبراج كافة قسما رئيسيا من التوقعات الفلكية بمناسبة دخول العام 2013 إلى حياتنا بعد أيام:

لمواليد برج الحمل: النصف الأول من السنة عليهم استثمار الفرص الآتية في العمل ومن توجيه علاقاتهم العامة نحو تحقيق مكاسبهم الخاصة النصف الثاني من السنة يمكنهم تحقيق نجاحات هامة على المستوى السكني والعقاري مع انجاز كبير على المستوى العائلي لكن لطوال العام عليهم الحذر والصبر عند متابعة شؤونهم الإدارية وإدارة أمورهم المالية والعناية بصحتهم وبصحة مقربيهم.

لمواليد برج الثور: مثابرتك وصبرك يجعلانك مهيئا لمواجهة التحديات ، النصف الأول من السنة بوسعهم استثمار الفرص المالية وتوجيه النفقات بشكل أفضل ، لكن الحذر في العلاقات التشاركية والمحافظة على الاستقرار العاطفي ألتشاركي ولطول العام النصف الثاني من العام بوسعهم تحقيق تقارب ممتاز مع الأخوة والمقربين واستثمار تحركاتهم وتنقلاتهم القريبة الناجحة وتحقيق نجاح دراسي جيد.

لمواليد برج الجوزاء: لا وجود للعقبات في الطريق وأنت الأكثر حظا وإشراقا- في النصف الأول من السنة تحقق الكثير من الآمال وتنهض من جديد لتؤسس لمستقبل مزهر في النصف الثاني أمامك الأبواب مفتوحة لتحقيق نجاح مالي لكن الحذر لازم في العمل والمواظبة وتحمل المسؤوليات توفر عليك المتاعب والانتباه إلى الصحة أكثر ولطول العام.

لمواليد برج السرطان: تقلبات وتغيرات يلزمها الدرس والحذر، في النصف الأول من السنة تنالون الدعم من الجهات الرسمية والمؤسسة التي تعملون معها وتهيؤا إلى التغيير الأفضل في النصف الثاني من السنة لكم ما ترغبون انتم أصبحتم جاهزون لاستلام المكافآت لكن الحذر ولطول العام في الجانب العاطفي فاعملوا على الاحتفاظ بمحبيكم وتقربوا أكثر منهم ولا تتخذوا قرارات عاطفية متسرعة فالثمن سيكون مكلفا.

لمواليد برج الأسد: هلموا لقطف الثمار واقبلوا على تلفق الفرص مستفيدين من تجارب الحياة النصف الأول من السنة تعيشون تألقا على المستوى الاجتماعي ويكبر رصيدكم عند الآخرين ويلمع نجمكم على المستوى العام في النصف الثاني من السنة تنالون تأييد ودعم الجهات الرسمية وتنجحون في تفويت الفرص على المنافسين وليس للمغرضين القدرة في التأثير عليكم لكن الحذر والعناية لازمتين على المستويين العائلي والسكني وادرسوا أي عروض عقارية جيدا

لمواليد برج العذراء: الاستعداد لمقابلة التغيير يساعدك على تحقيق انفراجات في النصف الأول من السنة تأتيكم الفرص المهني الثمينة فلا تتركوها تذهب هدرا.
في النصف الثاني من السنة تزداد شعبيتكم وتحققون مركزا اجتماعيا كبيرا لكن الحذر في العلاقات الخاصة بالمقربين وفي التنقلات القصيرة والامتحانات يلزمها الدرس والتحضير وإظهار الجدية.

لمواليد برج الميزان: لا رجعة للوراء وأمامكم الأبواب أصبحت مفتوحة، النصف الأول من السنة الإقدام على رحلات بعيدة توفر لكم فرص النجاح والعقود والاتفاقات مع الغرباء توفر لكم الربح، النصف الثاني من السنة امضوا في أعمالكم واظهروا مقدراتكم فتجدون الزملاء والرؤساء إلى جانبكم لكن الحذر ولطول العام في بعثرة المال ويجب إدارة أموركم المالية بكل دقة وعناية.


لمواليد برج العقرب: تهيئوا لاكتساب الخبرات ولا تتذمروا من الدروس القاسية التي تعطيكم إياها الحياة، في النصف الأول من السنة يجب أن يتم استثماركم المالي بشكل مدروس وإلا سوف تندمون ولا تتلكئوا في إعطاء الوقت والعناية لمقربيكم وأعطوا صحتكم الاهتمام الأكبر، في النصف الثاني من السنة لا تعولوا الكثير من رحلاتكم البعيدة وخذوا احتياطاتكم جيدا قبل الإقدام عليهالكن التيقظ والحذر والانتباه لطول العام في متابعة أموركم بدون تأجيل وتراخي وكونوا مستعدين لاستقبال التغيرات الشخصية القاسية.

لمواليد برج القوس: الحرص والتريث قبل الانفتاح يفوتان على الخصوم والمنافسين الفرصة بالنيل من مكتسباتكم، في النصف الأول من السنة يمكنكم تعليق الآمال على أعمال تشاركيه جديدة ويمكنكم أيضا الدخول في شراكات عاطفية ناجحة النصف الثاني من السنة تستحقون القيام برحلة بعيدة بهدف التغيير والترويح عن النفس فلا تتوانوا في القيام بذلك واستعدوا لعقد اتفاقات نافعة مع جهات جديدة وغريبة لكن الحذر والانتباه عند التعامل مع الجهات الرسمية والمدارس والمؤسسات وعليكم عدم فتح أوراقكم أمام الخصوم.

لمواليد برج الجدي: العودة إلى تقييم الذات والعلاقات العامة وخروج ناجح من اختبارات واجتياز العقبات في النصف الأ ول من السنة لاحقوا الفرص الآتية بالعمل وتذوقوا طعم الاستقرار الصحي، في النصف الثاني من السنة عززوا شراكاتكم وبادروا إلى راب الصدع في العلاقات التشاركية وهيا إلى طرق أبواب محبيكم فتلاقونهم إلى جانبكم وداعمين لكم لكن الحذر لازم للمحافظة على العلاقات العامة وعليكم متابعة مشواركم مع الأصدقاء رغم الصدمات واحذروا الانفتاح إلى أشخاص جدد.

لمواليد برج الدلو: المغامرات يجب أن تكون مدروسة والعمل بجد يحققان لكم المطلوب، في النصف الأول من السنة القليل من الاهتمام بمحبيكم يعطيكم الكثير الكثير من الراحة والاستمتاع وماليا تتوفر الفرص لتحقيق أرباح والوصول إلى استقرا،رفي النصف الثاني من السنة افتحوا أبوابكم للفرص بالعمل والصحة الجيدة سوف تعطيكم الدفع والمزيد من الإشراق والنجاح لكن الحذر ولطول العام من خسارة مركز مرموق ضمن محيطكم المهني فاعملوا على تفهم الزملاء وتشبثوا بمواقعكم واظهروا ايجابياتكم مع العاملين معكم،

لمواليد برج الحوت: مستجدات تخدم مصالحكم على الصعيد العائلي وانطلاقة جديدة وتألق وازدهار، في النصف الأول من السنة تجدون أن العلاقات العائلية أكثر تفاهماً ومتانةً ويحدث التجديد لها بعد فتور وعروض هامة على الصعيدين السكني والعقاري، في النصف الثاني من السنة تلاقون انسجاماً مع أشخاص محببين وفرصا لتدعيم العلاقات العاطفية وفرصا أخرى لغير المرتبطين لكن الحذر ولطول العام عند التعارف إلى جهات جديدة والتريث عند السفر البعيد ودراسة العقود المتعلقة بجهات خارجية.

المصدر: كوباني سات