حكومة إقليم كردستان تعرض على بغداد وقف إطلاق النار وتجميد نتائج الاستفتاء

أعلنت حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، عرضها على الحكومة العراقية مبادرة وقف إطلاق النار بشكل فوري وإيقاف جميع العمليات العسكرية، كما أبدت استعدادها لتجميد نتائج الاستفتاء الذي أجري في أيلول الماضي.

وقالت حكومة الإقليم في بيان لها، اليوم (25 تشرين الأول 2017)، إنه”بسبب الوضع الخطر الذي يتعرض له كل من كردستان والعراق يفرض على الجميع أن يكون بمستوى المسؤولية التاريخية؛ لذا فإنها تعرض على حكومة بغداد الاتحادية وقفا فوريا للعمليات العسكرية”، مؤكدة أنها “على استعداد تام لتجميد نتائج الاستفتاء الذي أجري في الخامس والعشرين من أيلول الماضي”.

وأضافت حكومة الإقليم، أن “الهجمات والصدامات بين القوات العراقية والبيشمركة منذ منتصف الشهر الجاري، أدت إلى وقوع خسائر من الطرفين وقد تؤدي إلى حرب استنزاف وتدمير للنسيج الاجتماعي العراقي”، مقترحة على بغداد “البدء بحوار مفتوح على أساس الدستور”.

وكانت حكومة إقليم كردستان أجرت استفتاء على الاستقلال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، برغم الرفض الشديد من قبل بغداد ودول الجوار والمجتمع الدولي.

وبدأت الحكومة الاتحادية باتخاذ إجراءات وعقوبات ضد أربيل إثر ذهاب الإقليم إلى إجراء الاستفتاء، وأعادت القوات العراقية المشتركة انتشارها في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، وشهدت بعض القرى والبلدات مواجهات قصيرة بين عناصر من القوات الاتحادية وقوات البيشمركة.

عن piv

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*