ترامب . يخالف تقاليد البيت الأبيض

خالف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب سلفه بإقامة مأدبة عشاء بمناسبة عيد الفطر في البيت الأبيض، عند نهاية رمضان كما جرت العادة على مدى 20 عامًا.

واعتاد البيت الأبيض، إقامة عشاء العيد كل عام، لتهنئة المسلمين في نهاية رمضان، منذ ولاية الرئيس الأمريكي السابق كلنتون.

وكان وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، رفض بشكل متكرر الدعوات الموجهة لإقامة استقبال رمضان.

وأكدت وكالة “رويترز” أن تيلرسون رفض توصية من مكتب الولاية للشؤون الدينية والعلاقات الخارجية، لإقامة مأدبة العشاء، في 27 أيار الماضي.

وسبق أن تعرض ترامب للانتقاد بسبب سياسته المناهضة للمسلمين، ودعوته لمراقبة مساجدهم في الولايات المتحدة الأمريكية.

ووجه ترامب تحياته للمسلمين في تصريح أرسل عبر البريد الإلكتروني قال فيه “أوجه أنا وملانيا (زوجته)، أحر تمنياتنا وتحياتنا للمسلمين الذين يحتفلون بعيد الفطر، بالنيابة عن الشعب الأمريكي”.

كما هنأ تيلرسون المسلمين بمناسبة عيد الفطر، في تصريح له.

ويقال إن أول مأدبة عشاء بمناسبة رمضان في البيت الأبيض، كانت أيام الرئيس الأمريكي السابق، توماس جيفرسون، عام 1805، على شرف بعثة تونسية.

وتجددت العادة في عام 1996 من قبل هيلاري كلينتون، عندما كانت السيدة الأولى.

وتحول العشاء إلى عادة سنوية منذ عام 1999، وحضرها عدد من القادة المسلمين في أمريكا، ودبلوماسيين وقانونيين.

عن piv news

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*