فضيحة النظام السوري بالوقائع

الموضوع في 'اخبار اليوم- news today' بواسطة kobani team, بتاريخ ‏2/10/08.

  1. kobani team

    kobani team KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏11/4/08
    المشاركات:
    16,149
    الإعجابات المتلقاة:
    36
    تفجير دمشق:فضيحة النظام السوري بالوقائع

    في الوقائع :الكلام الرسمي السوري
    قال وزير الداخلية السوري اللواء بسام عبد المجيد في تصريح تلفزيوني ان انفجار السيارة المفخخة هو "عملية ارهابية" واضاف "واضح انها عملية ارهابية استهدفت منطقة مزدحمة، والمكان المستهدف طريق عام بين مطار دمشق وتحديدا مفرق السيدة زينب ومنطقة القزازين، وهناك عدد كبير من القادمين والمغادرين، وللاسف الضحايا كلهم مدنيون."
    صرح وزير الخارجية السوري وليد المعلم لقناة العربية الفضائية من نيويورك انه "عمل ارهابي اجرامي (...) جرى في منطقة مكتظة بالسكان".
    واضاف "مثل هذه الاعمال الارهابية اصبح اكثر انتشارا ويصيب كل دول العالم (...) ندين دائما هذا الارهاب ونطالب بمعالجة اسبابه"، مؤكدا انه "بعد سنوات من الحرب الاميركية على الارهاب اصبح الارهاب اكثر انتشارا".
    وشدد المعلم على ان "الامن في سوريا سيبقى ساهرا على امن المواطنين".

    في المعلومات الأكيدة المعترف بها سوريا
    أكدت المعلومات التي نشرتها الصحف السورية بعد ثلاثة أيام من التفجير أنه وقع قبالة مقر تابع لفرع فلسطين في المخابرات العسكرية السورية .
    جزم شهود عيان ان التفجير أتى على الالواجهة الأمامية لمقر الفرع الأمني ،في المنطقة .
    أفادت تقارير لا يرقى الشك الى صحتها أن عددا كبيرا من العسكريين سقط بين قتيل وجريح من جرّاء التفجير.
    لاحظت تقارير إعلامية غياب لائحة حكومية بأسماء ضحايا التفجير الإرهابي" الذي ضرب دمشق.(سي.أن.ان)
    كشفت تقارير إعلامية أن العميد في الجيش السوري، جورج إبراهيم الغربي، لقي مصرعه في الانفجار، بينما ذكرت مصادر أخرى أن العميد عبدالكريم عباس قتل في التفجير نفسه،واعترفت السلطات السورية لمصادر إعلامية روسية بمقتل الغربي ،من دون أن تكشف شيئا عن وضعية عباس.
    تؤكد التقارير أن هناك أكثر من ضابط سقطوا نتيجة التفجير(سي.أن.ان)
    نقلت صحف عربية عن أقارب للعميد جورج الغربي أن الأخير قتل في انفجار السيارة المفخخة الذي وقع السبت الماضي مع ابنه وملازم وجندي، لدى مرور السيارة التي كانت تقلهم جميعا في مكان التفجير.
    جريدة تشرين السورية الرسمية نشرت في عددها الصادر الثلاثاء نعياً جاء فيه "ننعى الشهيد المهندس العميد جورج إبراهيم الغربي وابنه الشاب المهندس إبراهيم جورج الغربي اللذين انتقلا إلى رحمته تعالى صباح السبت اثر حادث التفجير الإرهابي."
    نقلت وسائل إعلام عربية معلومات عن وكالة "آكي" الايطالية منسوبة إلى معارضين سوريين تفيد بأن التفجير أدى إلى مقتل عميد آخر في المخابرات السورية هو عبد الكريم عباس.
    جزمت تقارير داخلية بأن إبن عباس المدعو محمد قُتل في التفجير .
    وهكذا،
    لم يقم الدليل الساطع على ما يؤكده الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز والرئيس المصري حسني مبارك ...إلا في الأيام القليلة الماضية.
    لم يكن أحد يصدّق أن الرئيس السوري بشار الأسد ،لا يتنفّس بقدر ما يكذب،ولم يكن أحد يقبل بما يُقال عن أن النظام السوري لا يتحرّك بل يتآمر ،الى أن وقع التفجير الأخير في دمشق.
    لم يصدق النظام السوري بكلمة حيال هذا التفجير...
    كان في كل ما فعله مضلّلا ...
    وكان المجتمع الدولي بكل ما أصدره من بيانات غبيا...وكان المجتمع السياسي اللبناني بكل ما نطق به "متواطئا"...
    وبصراحة كلية وحده "حزب الله"،بدا الى حد ما رصينا ،فأخّر استنكاره الى أكثر من 36 ساعة قبل أن ينضم بخفر الى الركب الإضطراري.
    منذ اللحظة الأولى للتفجير في دمشق ،بدا أن وراء الأكمة ما وراءها...
    هطلت علينا في "يقال.نت"معلومات من سوريين يؤكدون أن التفجير له رائحة غير الرائحة التي يحاول النظام تشييعها ...قالوا إنه عمل أمني وليس عملا إرهابيا ...قالوا إنه استهداف للبنان ،بصورة أو بأخرى ،فهو يقع بين احتمالين لا ثالث لهما ،فإما التفجير استهدف أمنيين على صلة بملف اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري،وإما هو نتيجة خطأ ما ،جعل سيارة مفخخة مرسلة الى لبنان عبر خط أمني لا يزال مفتوحا-نعم لا يزال مفتوحا- تنفجر وهي تخرج من المقر التي جرى تفخيخها فيه .
    وثمة شهود عيان تحدثوا باكرا عن أن السيارة التي انفجرت شوهدت تخرج قبل لحظات من مقر "ثكنة الدوريات"التابعة لفرع فلسطين في المخابرات العسكرية السورية .مصادفة :العميد الذي مات في التفجير مهندس!)
    وحاولنا ،منذ الساعات الأولى ،أن نُهدّئ اللعبة التي كانت محبوكة ضد لبنان .
    ففي دمشق ،تمّ استدعاء جميع العاملين في غرفة الدعاية التي تشرف عليها بثينة شعبان في القصر الجمهوري السوري.
    أخذوا الأمر :إتهموا لبنان،فما حصل عندنا هو 11 أيلول سوري ولبنان هو أفغانستان .ركزوا على الشمال فهو قندهار .أضربوا المملكة العربية السعودية فهي مموّل"طالبان لبنان".
    وهطلت علينا المقالات والبيانات والتسريبات .لم يبق غبيا إلا ونظّر.لم يبق عميلا إلا واستشرس.لم يبق متواطئا إلا وباع روحه .لم يبق مجرما إلا وحرّك ماكينته .تكاملت الصورة :قصف عشوائي على لبنان ،نبوءات في "الديار" و"الأخبار" المرتميتين بحضن مخابراتي سوري،وتفجير سريع لاحق في طرابلس.
    وهكذا ...
    الحقيقة كانت في مكان آخر...وحده الكذب كان نتاجا يوزع على اللبنانيين والسوريين .
    ولكن ما هم ،فالحقيقة لا قيمة لها ...طالما هناك قدرة على تسييد الإنطباع، بدعاية سوداء.
    الإنطباع أقوى من الحقيقة ...
    الحقيقة تقول إن النظام السوري كذّب بكل ما نطق به ...الإنطباع يقول إن سوريا كانت ضحية عمل إرهابي.
    الحقيقة تقول إن النظام السوري يريد استهداف لبنان ...الإنطباع يقول إن سوريا ضحية استهداف اللبنانيين.
    الحقيقة تقول إن سوريا تستبيح حدودنا وتستعملها معبرا لإرهابيين والمتفجرات والأسلحة ...الإنطباع يقول إن لبنان يستبيح الحدود السورية ويرسل اليها السيارات المفخخة .
    الحقيقة تقول إن النظام السوري لا يستخدم إلا المضللين وبائعي الذمة والعملاء...والإنطباع يقول نحن المأجورون والجواسيس والمتآمرين .
    الحقيقة تقول إن النظام السوري يفعل كل شيء للعودة الى ديارنا ...والإنطباع يقول إن هذا من حق الضحية .
    الحقيقة تقول إن النظام السوري لا عمل له إلا تصفية عوامل قوتنا ...والإنطباع يقول إننا ضعفاء ومتهاونين .
    الحقيقة تقول إن لا بد من التنبه على مستقبل لبنان ...والإنطباع يقول"عمرو ما يرجع ".

    المحرر السياسي -يقال.نت ​
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. مازن علي حاجي

    مازن علي حاجي كاتب و سياسي كوردي مستقل

    إنضم إلينا في:
    ‏24/9/08
    المشاركات:
    466
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    مهندس وسياسي وكاتب
    الإقامة:
    السودان - الخرطوم
    السلام عليكم
    سلمت يداك اخ عبدو على نشر المقال وبوركت لجهدك المبذول لمحاوله ايصال احدى صور النظام الطاغي في دمشق الى القراء .
    اما ماورد من تحليل للموقف من هنا وهناك لااعتقد بانهم (وسائل الاعلام ) طبعا توصلوا الى الحقيقة لحد الان وقد اقول قد يكون هناك من توصل اليها واكتشفها ولكنه متكتم على الحقيقة لسبب او لاخر .
    وباعتقادي والله العليم انه لااحد يعرف خبايا وسراديب ومخططات وايديولوجية المخابرات السوريه اكثر مني وكما يقول المثل ( عشرة عمر يابحر ) .
    اما بالنسبة للتفجير الذي حصل وكوني من سكان دمشق واعرف المنطقة شبرا شبرا وهذا رأيي وتحليلي للموقف طبعا فانني لااشك ولااتهم احدا من اي خهة كان ولاوجود لاي قاعدة او تنظيم ارهابي اخر في سوريه سوى التنظيمات التي اسسها النظام الطاغي في دمشق وهي مؤلفه من عناصر تابعة للامن السوري وتسمى ( سرية الموت ) وهي تتبع مباشرة لرئيس فرع فلسطين ومهمتها تقتصر على القيام بالاغتيالات والتفجيرات داخل سورية وخارجها وهم مستعدون دائما لتنفيذ الاوامر حتى ولو كان المقصود بالاغتيال او التفجير ابوهم او امهم او حتى العائلة كلها اذا ما كان الاغتيال سيتم عن طريق التفجير ؟؟؟؟؟
    شكرا لك وكل عام وانتم بخير
     
  3. غدير عى

    غدير عى New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏23/5/09
    المشاركات:
    504
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    طالب جامعى
    الإقامة:
    مصر
    رد: فضيحة النظام السوري بالوقائع

    شكرا اخى على الموضوع وربنا ينصر كل محب للحق ويهدى الحال
     
  4. كوليلك

    كوليلك New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏22/6/09
    المشاركات:
    2,146
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    موظفة
    الإقامة:
    سوريا
    رد: فضيحة النظام السوري بالوقائع

    الف شكر الك أخ عبدو على هذا الموضوع الرووووووووووووووووووووووعة وفضح جرائم الطغاة
     
  5. jan polla

    jan polla New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏25/6/09
    المشاركات:
    31
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    هندسة
    الإقامة:
    نرويج
    رد: فضيحة النظام السوري بالوقائع

    ان السوريا يربي خلاية الارهاب ولكن لايستخدمها لا في حالة واحدا وهي اخفاء الاسرار والمعلومات
    ودودة الخل منه وفيه
     
  6. كوباني 1

    كوباني 1 New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏22/4/09
    المشاركات:
    2,916
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    كوباني سات
    الإقامة:
    كوباني سات
    رد: فضيحة النظام السوري بالوقائع

    دولة ارهابية
    الله غالب
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة