پريزاد شعبان : هکذا عرفت ملا مصطفى بارزاني

الموضوع في 'تاريخ وحضارات الشعوب' بواسطة kobani team, بتاريخ ‏1/3/09.

  1. kobani team

    kobani team KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏11/4/08
    المشاركات:
    16,147
    الإعجابات المتلقاة:
    33
    پريزاد شعبان : هکذا عرفت ملا مصطفى بارزاني
    مشاهدة المرفق 355

    إن الرمز الکوردي والقائد الفذ الجنرال ملا مصطفى بارزاني إن کان للکورد جميعا هو الاب الروحي ، فانه‌ لي ليس فقط الأب الروحي بل الجد الحقيقي والذي عرفته‌ منذ ان فتحت عيناي على هذه‌ الدنيا الملأ بالمظالم والمجحفة بحق وطني وشعبي.
    کنت قد تعرفت عليه‌ من خلال الصور التي کانت والدتي تحتفظ بها ،وتخبئها في اماکن عدة في المنزل وذلك خوفا من أي مداهمة بعثية ،وأحيانا کثيرة لم نکن نحن أولادها نعلم في أي بقعة في المنزل مخبئة تلك الصور وذلك کي تحافظ علينا من أي استجواب محتمل من قبل دائرة الأمن او من قبل زيارة غير مرحبة بها ،حيث کانوا يضايقوننا کثيرا نظرا لانتماء الوالد الى منظمة حزبية معارضة للنظام وبعد ذلك إعدامه‌ والتحاقه‌ بموکب الشهادة موکب الشرف والکرامة.

    استشهد الوالد وضحى بروحه‌ الزکية قربانا لأرض کوردستان الطاهرة، وترکنا مع الوالدة التي ورثت منه‌ تسعة اطفال لا عون لهم في الحياة غير الله‌ وغيرها ،وترك لنا الروح النضالية وعشق الکوردايتي .

    کملت الوالدة صبرية هکاري مسيرة والدي ،وخاصة انها کانت تنتمي الى خلية سرية للحزب الديمقراطي الکوردستاني وکانت تشارك الوالد في نضاله‌.

    زرعت والدتي حب کوردستان وعشق الارض والفداء في قلوبنا وکانت دوما تقول لا تسمحوا لأي کان ان يلقبکم بالأيتام!! بل انتم من احباب الله‌ وورثتم اسم راقي وعالي کجبال کوردستان وهو لقب اولاد الشهيد.

    کانت في کل فترة تجمعنا وتحکي لنا عن نضال الوالد وعن روحه‌ التي لم يعشقها بقدر عشقه‌ لکوردستان، وکانت تظهر صورة ملا مصطفى بارازني وتقول انه‌ جدکم وهو المناضل والقائد الذي يسعى من اجل تحرير کوردستان من الطغاة ، کانت تقول والدکم بطل من ابطال ثورته‌ وهو يعرفکم بلا شك فهو يمجد شهداء الحرية .

    أحببت ملا مصطفى بارزاني وعشقت‌ سيرته‌ التي کانت ترويها لنا والدتي ،ونظرا لصغر سني عند استشهاد والد حيث کنت في السابعة من العمر وحيث ان رحيله‌ کان له‌ الأثر الحزين على قلبي لذلك تعلقت روحي بروح الوالد وبجدي ملا مصطفى بارزاني حيث اعتقدت حقا انه‌ جدي ......

    کنت أتحدث معه‌ کثيرا واشکي لوعة فراقي عن ابي ، وکنت ارسم في خيالي کيف سألتقي به‌ وکيف سأقول له‌ کم حرمني المجرمون من حضن حبيبي الشهيد .

    واشتقت لرؤية جدي... وکانت روحي تداعب ذکريات لم أعيشها وأحداث سأعيشها مع جدي ملا مصطفى بارزاني واقتنعت بانه‌ سيعوض لي حرماني من ابي ،بما انه‌ جدي !!!

    وفي يوم اذاري حزين ، حيث استيقظنا على صوت تراتيل القرآن الکريم الممزوجة مع نواح والدتي!! لم يکن الامر غريبا ان نسمع نواحها !! فلطالما استيقظنا على صوتها الباکي وهي تبکي احبتها الراحلين.

    استفسرنا الامر من والدتي فقالت بصوتها المغموم ان جدکم قد مات.............

    تألمت کثيرا واصاب قلبي نوبة الحزن من جديد لاني لم أنال الضمة المرتقبة منه‌ وحرمت من حنانه‌ ومن ذکريات ساعيشها يوما معه‌ ومن کل الاشياء التي کنت سافعلها مع جدي تلك التي لم افعلها وانالها من والدي الشهيد ،فلقد رحل عني ظلما وترکني اداعب خصلات حزني الابدي.

    أعلنت والدتي الحداد رغم کل ما کانت تتعرض له‌ من مضايقات من قبل قوات الامن البعثي وأعلنت العزاء وصوت القرآن علا الى السماء ثلاثة ايام متتالية ،وأوصتنا ان کل من يسأل عن سبب هذا العزاء قولوا ان جدنا قد مات !! ارتدت السواد رغم انها لم تکن قد نزعته‌ وذلك حدادا على أحبائها، وألبستنا الملابس السوداء واخذت لنا جميعا اجازة من المدارس، أرادت ان نعيش کل الاجواء حتى تزرع فينا حب کوردستان بکل قوة وايمان وعزم، وکذلك أخذت هي اجازة من العمل حيث کان موظفة في قسم الواردات في بلدية دهوك،

    وبدأ الناس يأتون للعزاء وقراءة الفاتحة واتذکر منهم کان السيد ( يکته‌ برواري ) اخو السيد ازاد برواري عصو المکتب السياسي للحزب الديمقراطي الکوردستاني وکذلك والسيد ( عبدالله‌ بيبو) وکان من المناضلين وکذلك السيد ( جعفر توفي ) والبعض من الاهل والاصدقاء .

    اعطتني والدتي في اليوم الثالث من رحيل جدنا خبزا حارا وامرتني ان اوزعه‌ على الجيران

    ثوابا على روح جدي.

    وفي کل آذار کانت والدتي ترتل آيات الذکر الحکيم وتعيد الى ذاکرتنا ذکرى وفاة جدانا الباقي ابدا في قلوبنا.

    المجد والخلود للأب الروحي ولجدي ملا مصطفى بارزاني

    المجد والخلود لروح الحبيب والدي الشهيد شعبان برواري

    المجد والخلود لکل شهداء الحرية

    الف تحية للوالدة صبرية هکاري التي خلقت في قلوبنا عشق کوردستان

    انحني امام نضالها وصبرها...

    پريزاد شعبان شاعرة کوردستانية

    [email protected]

     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كول نار

    كول نار KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏26/1/09
    المشاركات:
    59,283
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    حيث للأغتراب وجود

    المجد والخلود للأب الروحي ولجدي ملا مصطفى بارزاني

    المجد والخلود لروح الحبيب والدي الشهيد شعبان برواري

    المجد والخلود لکل شهداء الحرية

    الف تحية للوالدة صبرية هکاري التي خلقت في قلوبنا عشق کوردستان

    انحني امام نضالها وصبرها...



    للأب الروحي لنا جميعا
    باقات ازاهير لضريحة ولروحة النقية
    رحمة الله
    من زرع فينا الروح
    كل الشكر لك اخي على روعة الاختيار
     
  3. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,950
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة