شيركوه عباس : لنكن أمناء على دماء شهداء الثاني عشر من آذار

الموضوع في 'اخبار اليوم- news today' بواسطة kobani team, بتاريخ ‏12/3/09.

  1. kobani team

    kobani team KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏11/4/08
    المشاركات:
    16,147
    الإعجابات المتلقاة:
    33
    شيركوه عباس : لنكن أمناء على دماء شهداء الثاني عشر من آذار
    [​IMG]

    مضى خمسة أعوام على انتفاضة آذار المجيدة. تلك الانتفاضة التي أعطت نقلة نوعية لمسيرة الحراك السياسي الكردي في سوريا.
    نفضت تلك النقلة الغبار المتراكم على نهج الحراك السياسي الكردي في النضال من أجل حقوق الشعب في هذا الجزء من الوطن المجزأ.


    الانتفاضة وشهداء الانتفاضة سيظلان شاهدين قويين على بطش المستبد، كما سيظلان مصدر قوتنا للعمل من أجل إحقاق حقوقنا المغتصبة.


    مضت الانتفاضة ومضت بعدها العديد من السنوات بذل خلالها الكرد جهودا وقدم ضحايا لتحقيق المنشود، إلا أن كل ذلك مضى دون تحقيق المطلوب. راجع بعض الكرد هذه الإخفاقات وعلل سببها ووضع لها حلولا، لكن معظمها لم تقترب من الواقع إلا لماما. هذه الظاهرة لا تبشر، أبدا، بالتفاؤل والرضى. حيث زاد عدد المشاريع العنصرية المطبقة بحقنا وارتفع عدد المعتقلين، كما صدرت مراسيم ضيقت علينا الخناق أكثر من ذي قبل.


    كان المأمول أن يخطو الكرد في هذه السنوات الخمس نحو المزيد من تحقيق المطالب والانتقال من مرحلة إلى أخرى أرقى منها. للأسف، حصل العكس تماما. فالعوامل المساعدة للصعود نحو الأفضل كانت متوفرة؛ حيث الإقليم الكردستاني في العراق الفدرالي وعولمة أميركا مع مناداة أوربا وسعيها من أجل إشاعة الديمقراطية في العديد من بقاع العالم، كلها كانت مساند وركائز ساعدت العديد من شعوب الأرض بالظفر لحريتها. غير أن كرد سوريا باتوا من سيء إلى أسوأ! هذا ليس مبررا للقوى السياسية في هذا الجزء، مهما كانت الحجج المتوفرة لدى أصحابها قوية في البيان. فواقع الحال ينفي ويدحض ما يقال عن سبب التراجع إلى الوراء.


    نحن في المجلس الوطني الكردستاني نعلن وللجميع بأن الفرص المؤاتية من أجل إحراز التقدم الأكيد لتحقيق العديد من مطالبنا هناك كانت موجودة، إلا أن القوى السياسية الكردية في الداخل لم تتجاوب معها كما يجب، واستخدمت أساليب حرب الباردة في الرد أو السكوت عن تلك الدعوات التي وجهت إليها من أجل توحيد المطالب وتقديمها إلى المحافل الدولية ذات الشأن في المنطقة. فما كانت من هذه القوى سوى المماطلة والتريث، والتحجج بعدم الثقة في الجهة الضاغطة على النظام من أجل تحقيق المطالب. عندما رأى المستبد منطق الحركة هناك شددت من قبضتها على الكرد وأصدرت بحقه أسوأ ما صدر حتى الآن.


    كون المجلس ومنذ تأسيسه آل على نفسه مواجهة السلطة بكل ما أوتي من قوة، وليس الدخول في التلاسن مع القوى السياسية الكردية، في الداخل بشكل خاص. فوسع صلاته مع القوى والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية في أميركا وكندا، وبفضل تلك الجهود استطاع المجلس أن يقدم الملف الكردي لوفودهما أو لجانهما الزائرة لسوريا. وفي كل لقاء لهذه الوفود أو اللجان الزائرة كانت المسألة الكردية هناك على بساط البحث. للأسف، لعدم تجاوب القوى الوطنية الكردية هناك مع جهود المجلس لم تكن النتائج مرضية.


    كم من مرة رغبت إدارة بوش الاطلاع على مطالب الكرد الموحدة هناك من أجل الضغط على النظام لتحقيقها، غير أن القوى الكردية السياسية أهملت أو تجاهلت، بل اتخذت أسلوبا للتعامل مع الدعوات أدى إلى إجهاضها جميعا.


    وفي الآونة الأخيرة، تحديدا بعد تولى أوباما مهامه الإدارية بذل المجلس جهودا من أجل العمل لتخفيف الضغط المطبق من قبل النظام على الشعب السوري بمجمله والكردي بشكل خاص، فحصل على تأكيدات من أجل ترتيب لقاء بين المجلس والهيئات العليا في الإدارة الجديد للاطلاع على مطالب الشعب السوري عامة والكردي خاصة. إثر هذا وجه المجلس دعوة عامة للكرد من أجل ذلك، يأمل المجلس أن يتشجع الكرد بجميع أطيافه لعقد الاجتماع والذي يراه ضروريا وفيه مسؤولية تاريخية للكرد جمعيا.


    نكرر دعوتنا للكرد في هذا الجزء مرة أخرى ونأمل أن لا تذهب هذه الدعوة كسابقاتها سدى.


    لنكن أمناء لدماء شهداء انتفاضة آذار المجيدة، ولنكن جديرين في المضي نحو تحقيق المطالب.



    رئيس المجلس الوطني الكردستاني – سوريا



    شيركوه عباس


    واشنطن، 11/3/2009م
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,950
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة