الى كل قلب مجروح الجزء الثامن

الموضوع في 'منتدى كوباني العام' بواسطة osman allo, بتاريخ ‏14/4/09.

  1. osman allo

    osman allo New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏14/2/09
    المشاركات:
    22
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    كردستان سورية
    اليوم وبعد مرور السنين صار الأمر متأخر كل التأخير لقد تغيرت حقا عما كنته ولكن بقيت عندي فضيلة من القدرة على احتمال ما لا يستطيع الزمان القضاء عليه وعلى التغذي بفاكهة من دون اتهام الأقدار وكفاني من هذا القدر فقد صار الآن في غمرة الماضي وختم عليه السحر بخاتم الصمت
    عندما تغتال السعادة في أعماقي وتغرق الفرحة في بحر إحزاني ويصهر القهر قلبي ويعصر كياني وعندما يفتت الحزن عظامي وتمزق الحسرة أحشائي وينحت الدمع جداوله فوق خدي أذكرك فيزول همي واشعر بفرحة السعادة ترفرف بين جوانحي واسرح بعيدا عن واقعي المر فيرتفع خيالي في أحضان حنانك الهادئ ويتدفق في مخليتي فيض ذكريات حلوة فيصعق بي الحنين والوله وأحس بشوق يزلزلني أعظم من البحر في عظمته وأسمى من النجم في علياه
    لقد أحببتك حقا لا كهذا الحب الذي ترينه وتسمعين به من رواية تبدى وتنتهي في جزأين من رجل وامرأة ولا كالحب الذي يولفه الشعراء والكتاب حين يجمعون عشرون كلمة في معنى واحد ولا كالحب الذي يباع ويشتري فنأخذ منه الكثير أكثر مما نأخذ منه بالقليل ولا كالحب الذي تجيئي أنت من الإشراق والنور كزجاجة الخمر أحببك ولا كالحب نفسه ولا تزال هذه الكلمة كلمة الحياة الأزلية التي تقول للناس حين يشكون منها موتوا لتعرفوا كلمة الجمال الأعلى الذي يقول للشمس حين يصفر اغربي لتصبح بيضاء حية في النهار كلمة الحب الصحيح الذي يقول للمبتلي به تعذب لتعرف كيف تتخيل السعادة وتتمناها
    نعم لقد أحببك وانفتحت لك كبحر ينشق إمام إصبع نبي وتركتك تلتصقين بزمني لتصيري اقرب إلي من أوجاعي ومددت لك جسوري من قلاعي المحاطة بالخنادق والأشواك وركبت معك في قطارات الحزن المغسولة بالمطر والهباب ومشيت معك في دورب الحلم المكسوة بالندى ولهذا كان جنانك الأشد حنانا وستكون طعنتك إن حدثت الأشد إيلاما حين يتغير القلب يتغير كل شي في رأي العين ومتى وقع الطائر من الجو مكسور الجناح انقلبت قواميس الكون كلها معطلة فيها وظهر الجو نفسه مكسور في عيني الطائر المسكين وتنفصل روحه عن السماء وحتى لو غمرة النور وهو ملقى على التراب لاحسه على التراب وحده لأعلى جسمه فهل تغير قلبك وهل بدأت رحلة اغترابنا عن بعضا وهل بدأت حكايتنا المسحورة تذوب شيئا فشيئا في فجر الحزن وهل فرحة سندريلا التي ملأتنا بدأت بالتلاشي كحذاء منسي
    الجواب منكم انتم الذين يقرا هذا الكلمات
    ازدشير
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,950
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة