العلاقو بين الميزان والقضاء السوري

الموضوع في 'اخبار اليوم- news today' بواسطة مازن علي حاجي, بتاريخ ‏28/4/09.

  1. مازن علي حاجي

    مازن علي حاجي كاتب و سياسي كوردي مستقل

    إنضم إلينا في:
    ‏24/9/08
    المشاركات:
    466
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    مهندس وسياسي وكاتب
    الإقامة:
    السودان - الخرطوم
    كشفت مصادر خاصة ل¯"السياسة", امس, ان المخابرات السورية تجري تحقيقات مع الآمر العام السابق للضابطة الجمركية السورية حسن مخلوف, حول ضلوعه في تقديم تسهيلات لوجستية لمنفذي العمليات التفجيرية والاغتيالات التي شهدتها سورية خلال السنوات الماضية, وخاصة في ما يتعلق باغتيال القائد العسكري في "حزب الله" عماد مغنية في قلب دمشق العام الماضي.
    وأوضحت المصادر القريبة من التحقيق الجاري مع مخلوف الذي أقيل من منصبه قبل نحو ثلاثة أشهر بتهمة الفساد, ان التحقيقات تتركز حول مصير مئات الملايين من الليرات السورية التي حصل عليها من الرشاوى التي كان يتلقاها خلال عمله بحكم مسؤوليته عن منع عمليات التهريب من والى لبنان, وحول ضلوعه والضباط الذين كانوا يعملون تحت امرته في تقديم تسهيلات لوجستية لمنفذي العمليات التفجيرية والاغتيالات.
    ولفتت الى أن الشبهات تتركز على مدى توفير مخلوف لمنفذي اغتيال مغنية, معلومات عن تحركات الأخير من لبنان الى سورية, مما سهل على هؤلاء ترصد دخوله الى دمشق واغتياله بعد ذلك بواسطة سيارة مفخخة, مشيرة الى ان التحقيق يدور أيضاً حول ضلوع مخلوف في توفير مخرج آمن لعناصر الخلية التي قامت بتفخيخ السيارة, إلى لبنان, في الساعات القليلة التي تلت العملية, بعد ان تبين أنه كان قد وجه معظم الأفراد الذين يعملون تحت امرته على الحدود السورية - اللبنانية قبل ساعات من اغتيال مغنية, الى مكان واحد على الحدود, بحجة ضبط عملية تهريب كبيرة مما ترك معظم الحدود من غير رقابة فعالة.
    وأضافت المصادر أن الاعتقاد السائد لدى المحققين هو ان الضباط الذين قاموا بتنفيذ اوامر مخلوف لم يكونوا على علم بعملية الاغتيال وانه تم التغرير بهم, مشيرة الى ان التحقيق الذي يدار بإشراف شخصي من رئيس الاستخبارات العسكرية اللواء علي مملوك لم ينجح حتى الآن في استخراج المعلومات من مخلوف حول مصير المبالغ الهائلة التي تلقاها, لكنه بدأ بإمساك طرف الخيط الذي يربط مخلوف بعملية اغتيال مغنية ؟؟؟
    طبعا هذا فيما يتعلق بعملية اغتيال القيادي في حزب الله عماد مغنية ولاحظوا ان من يحقق بالقضية هو ( علي مملوك من اكبر رؤوس الفساد بالبلد ) !!
    وبمراجعه بسيطة لما نشر عن السياسه من قبلنا سنجد بان الاسم الوارد في عملية الاغتيال هو من احد الاسماء المشهورة بارتباطها بالفساد منذ القدم وسكوت النظام عنه كل هذه الفترة كما وانه هناك اسماء لامعه في مجال الفساد الادراري والاقتصادي لا زال النظام الفاسد يتستر عليها الى ان تحصل عميلة اغتيال اخرى في البلد ونسمع اسما جديدا تتناقله وسائل الاعلام لبطل جديد من ال مخلوف او ال الاسد ؟؟؟
    ولو عدنا الى ما ذكرته وزارة الداخلية السورية في بيان صحفي لها عن تعاونها مع نظيرتها النمساوية،
    وذلك بعمل دورة تدريبية لضباط الشرطة السورية حول مكافحة الفساد في معهد تدريب ضباط قوى الأمن الداخلي بدمشق.
    وهذا بعض ما ورد في البيان ...
    أن المحاضرات التي ألقاها مدير التفتيش بوزارة الداخلية النمساوية مايكل أوكفيرك وعددٌ من المحققين في مكتب مكافحة الفساد النمساوي، قدمت عرضاً للأساليب المتبعة في النمسا ودول الاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الفساد. وذكر البيان أنه تمت مناقشة «الآليات اللازمة للقضاء على هذه الظاهرة من خلال برامج التوعية وتدريب ضباط الشرطة والموظفين المدنيين وتشجيع المواطنين على التعاون». وأوضح البيان أن المتحدثين «عرضوا عدداً من التجارب الأوروبية لمكافحة الفساد في مجالات القضاء والأمن الجنائي والهجرة والجوازات والإدارة المالية والشرطة» وشددوا على «أهمية تبادل المعلومات والتعاون الدولي في هذا المجال وخصوصاً مع تجاوز الفساد نطاق المحلية في العديد من الدول».
    من جانبه نوه مدير معهد تدريب ضباط قوى الأمن الداخلي العميد يوسف أبو الفخر بأهمية هذه الدورة في تعزيز التعاون والتواصل بين وزارتي الداخلية في البلدين ورفد الضباط المشاركين فيها بخبرات ومعلومات جديدة تسهم في الارتقاء بأدائهم ودورهم في الكشف عن حالات الفساد والقضاء عليها أينما وجدت !!!
    ان من يراجع او يقرأ كلام العميد ( يوسف ابوالفخر ) طبعا ان كان القارء هنديا او سنغافوريا سيعتقد للوهلة الاولى بان ( ابوالفخر ) وامثاله هم اصحاب الايادي البيضاء والمحاربين للفساد اينما حل لا وبل هم من قضى على الفساد في ايطاليا وكانوا من المشهود لهم في هذا المجال دون معرفة ذلك الهندي او السنغافوري بان ( لا ابوالفخر ولا ام الفخر ) تستطيع حتى فتح باب كاراج او الكشف عن حساب بنكي لاحد المسؤولين السوريين وليس للشرطة السورية او حتى وزارة الداخلية باكملها اي دور في سورية سوى تحرير الظبط بالمخالفين من المواطنين الذين لا حول ولا قوة لهم سوى ان الله سبحانه وتعالى اختارهم ان يكونوا من ابناء هذا البلد رغما عن انفهم ؟؟
    والسؤال الذي يطرح نفسه وبقوة هو هل سيستطيع القضاء السوري في ظل النظام الفاسد ان يحاكم ( حسن مخلوف ) بعيدا عن تدخل أل مخلوف او تدخل الحاكم الفعلي لسورية ( السيدة الاولى انيسة مخلوف ) وهل ( صدق من قال لايموت حق في وراءه مطالب ) وان كان كذلك فهل سيحصل ( خليل معتوق ) على حقه بالقضاء العادل وهل سيحصل والد ( سامي معتوق ) على حقه بالتحقيق بقضية مقتل نجله على يد ضابطين بفرع الأمن العسكري بحمص وضابط بحرس الحدود ؟؟؟
    وهل يستطيع القضاء الهزيل الفاسد في سورية محاكمة هذه الاسماء التي عاثت فسادا في البلد منذ نعومة اظافره وهذه الاسماء باتت معروفه من قبل الغريب قبل القريب ؟؟
    ( رامي مخلوف ) 2 ( محمد مخلوف ) 3 ( صائب النحاس وعائلته ) 4 ( جاك سعاده ) 5 ( راتب الشلاح وعائلته ) 6 ( طريف الاخرس ) 7 ( صخر التون ) 8 ( عبدالرحمن العطار وعائلته ) 9 ( عصام انبوبا وعائلته شريك رامي ومن مؤسسي شركة شام القابضة ) 10 ( محمد حمشو ) 11 ( نادر قلعي ) 12 ( نبيل الكزبري ) 13 ( موفق القداح ) 14 ( مصطفى طلاس ) 15 ( وفيق سعيد ) 16 ( عمار ساعاتي وفلله وممتلكاته في قرى الاسد ) واللائحة تطول وتطول
    فعذرا من قائل هذا المثل صحيح الحق قد لايموت ولكن المطالب به هو من يموت في ظل أل الاسد
    مازن علي حاجي
    [email protected]
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,950
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة